الخميس 19 أكتوبر 2017
  • RSS
  • Delicious
  • Digg
  • Facebook
  • Twitter
  • Linkedin
  • :3 اشياء في مكونات جهازك لا تعرفها تؤثر علي سرعة الكمبيوتر     الكاتب : محمود منير   بالتأكيد اداء وسرعة الكمبيوتر امر هام بالنسبة للجميع ولهذا السبب قمنا باستعراض سبع خطوات لجعل جهاز الكمبيوتر ...
  • Solid Works 2010 برنامج الميكانيك للتصميم :سوليدووركس هو عبارة عن برنامج (تطبيق) تصميم ميكانيكي ثلاثي الأبعاد (التصميم بمساعدة الكمبيوتر). يعمل هذا البرنامج تحت بيئة مايكروسوفت ويندوزو تم تطويره من قبل شركة Dassault Systèmes SolidWorks Corp. إحدى ...
  • دروس في تنصيب السيرفر وندوز 2012:الدرس الاول الدرس الثاني الدرس الثالث الدرس الرابع الدرس الخامس الدرس السادس الدرس السابع الدرس الثامن الدرس التاسع الدرس العاشر ...
  • CATIA V6 تعلم وصمم كل شئ بنفسك…عالم الخيال والحقيقة:  المهندس كريم البيضانيالتصميم عبر الكومبيوتر اصبح سمة العصر واصبح معه تنفيذ اي مشروع لايحتاج الى الكثير من الايدي العاملة والموارد المالية…فقط جهاز كومبيوتر حديث مع لوحة غرافيك جيدة وبرنامج تصميم ...
  • تعلم تصليح اي جهاز الكتروني بنفسك: ادخل الى هذا الرابط وستجد كل طرق تصليح الاجهزة الالكترونية ادخل هذا الرابط  https://www.ifixit.com/Guide https://www.youtube.com/watch?v=xFyv3UO8424
الرئيسية » اكاديمية شبابيك » تعلم تصليح اي جهاز الكتروني بنفسك

 

60c40c7d3a7ab66cb3193874c4be48db_lm
المهندس كريم البيضاني

-لو نظرنا الى واقع الحضارة الانسانية ومراحل التراكم المعرفي عند البشر.. نجد ان تسارع الخطى العلمية نحو عالم متطور تسوده الحضارة الحقيقية الخالية من عوالم الخرافة والجهل..قد تخطى حدود المعقول بمقاسات عصرنا الحالي…وسنعرج الان الى مفصل من مفاصل هذا النجاح المدهش والمتمثل في تناغم الابداع بين الانسان والالة…

ولو نظرنا الى تركيبة جسم الانسان ووضائف اعضاءه المكانيكية والحسية والذكية…نجد ان الانسان قد اكتشف نفسه بمسار اخر موازي لقابلياته الطبيعية الا وهو الالة …فبعد ان كانت الحيوانات هي الوسيلة الوحيدة للتنقل اصبحت العجلة تاخذ مكانها وتفوقها بمراحل ذات مقاسات ضوئية…نعرج اليوم على حالة متقدمة وثورية في تطور الانسان وانجازاته العلمية والذهنية…وهي محاكات ذكاء الانسان وتسخير الالة لتسريع قابلياته الذهنية المحدودة بحكم الطبيعة …حيث نقوم بمقارنة بسيطة بين العقل البشري والعقل الصناعي المتمثل في الة الحاسوب…او مايسمى عالميا بالكومبيوتر…ماذا نجد؟؟
الحاسوب يتكون من مايلي…نابض كريستالي يولد اشارة بقيمتين…الصفر والواحد(0 و1)..وهذا طبعا مشابه لقلب الانسان ونبضه..فاذا توقف القلب مات الانسان..لان كل مايحتاجه الانسان لتشغيل الته الطبيعية يبدأ وينتهي بالقلب…وكذلك الكومبيوتر..لولا (التاكت جنريتر )او النابض الكريستالي لما حدث اي تفاعل كهربائي لتكوين قيم رياضية يعتمدها عقل الحاسوب لاخراج مامطلوب منه من حلول ونتائج…
في منهج الخلق الالاهي للكائنات المتحركة او التي لديها نسبة ذكاء معين..تعتمد الثنائية او العضو المزدوج في عملية الخلق..من قبل مهندس الكون وهو الخالق…
فلو نظرنا الى جسم الانسان ..سنجد ان كل عضو فيه يتكون من جزئين متشابهين او متقاربين في الوضيفة والشكل…فلو شطرنا الانسان الى شطرين سنجد انه مكون من نصفين فيهم اعضاء متكاملة مزدوجة او نصفان لعضو واحد متشابهان تماما…وهذا طبعا ينطبق على اغلب الكائنات الحية…فالانسان لايختلف عن بقية الحيوانات في تركبته الفسيولوجية..وقد يختلف عنه فقط في درجة الذكاء..
فعقول الكائنات الحية غير الانسان..عبارة عن حواسيب مسبقة البرمجة تؤدي وضائف محددة غير قابلة للتطور والانتاج ..عكس الانسان..فعقله عبارة عن حاسوب قابل لاستيعاب التراكم المعرفي ووضع الحلول المناسبة لها…فعقل الانسان عبارة عن الة قابلة للانتاج الذهني…
في الحاسوب هناك ذاكرة دائمية تسمى ROM وهي ذاكرة للقراءة فقط ..ماهي فائدتها؟؟..هذه الذاكرة لدى الانسان مثلها ..توضع في هذه الذاكرة برنامج عمل الانسان وكذلك بديهيات بدونها لايعمل الانسان ولايستطيع التصرف كانسان…
في ذاكرة الكومبيوتر الدائمة يتم تخزين برنامج عمل الكومبيوتر الاساسي الذي يتعرف فيه على اجزاءه ويربطها باية برامج يتم تسخير الكومبيوتر لمعالجتها والحصول منها على النتائج…
ففي ذاكرة الانسان تتراكم بديهيات لاينساها ..مثل من هم اهله ومن هي امه ومن هو اخوه وهناك اعتقاد بوجود جميع اللغات المتعارف عليها مخزنة في ذاكرته الدائمية.. واين سكنه الدائم..مدينته وشارعه والبيت الذي يسكن فيه…في الذاكرة الثابتة هناك برامج صغيرة لكي تجعل الارجل تمشي وتقف وتسرع وتنثني او مايسمى برنامج الدرايفر مثل الطابعة او قارئ الاقراص المدمجة…وهناك برنامج لتشغيل العيون وتحليل الصور ..الكاميرا عند الحاسوب..وهناك برنامج يخص التنفس وعمل الرئتين …الا حالة واحدة وهي القلب..فلايستطيع احدا ايقاف قلبة ببرنامج او بايعاز من الدماغ..ايقاف التنفس نعم وبايعاز ارادي من الدماغ…اما القلب فهو حالة ميكانيكية خارج عمل العقل وايعازاته…في الكومبيوتر هناك جزء اساسي وهو قلب الكومبيوتر..يعمل اذا تم تغذيته بالكهرباء..فذرات الكريستال في علبة الكريستال الموجودة في تركيب مولد النبضات تتحرك بتناسق وتحت قيمة كهربائية معينة لتوليد النبض الذي يحدد سرعة عمل الحاسوب…حتى قلب الانسان والكائنات الحية الاخرى تعمل بقيم مختلفة ..فدقات قلب الطفل ليست بعدد نبضات قلب الانسان البالغ…وحتى الانسان نفسه في حالات معينة ينبض قلبه بتسارع وبتباطؤ حسب الحالة التي فيها الانسان في ذلك الوقت…
نرجع الى العقل البشري وعقل الالة…احد العلماء يقول ان عقل الالة سيقوم بالتفكير والقدرة على اتخاذ القرار بعد 100 سنة من الان بقدر تفكير الحشرة..وهذا يعني ان مقارنة عمل عقل الانسان مع عقل الالة ..دليل على تفوق صانع عقل الانسان على صانع الالة بمديات لاتقارن بالوقت الحاضر…لكن هناك مخاوف طرحها العالم ستيف هوبكنس حول نفس الموضوع..حيث قال ان هناك خطر كبير على الانسان من تطور امكانيات عقل الالة..بمعنى ان تفكير الالة سيبقى ميكانيكيا ويعمل مثل الحيوانات التي لاتعرف المجاملة في مسالة الدفاع عن نفسها…وتختلف خطورتها بقدر قوتها الفيزيائية الجسمانية…
الجزء الاخر من الدماغ البشري وهو الذاكرة المؤقته..او مايسمى RAMوهي الذاكرة المؤقته..او مكان العمل للعقل البشري…ففيه تجلب الخطط وتتخذ القرارات وتعلن النتائج..تماما كما يحدث في الكومبيوتر…وبعد ان نحصل على النتيجة..تنظف الذاكرة من جديد لكي يتم عمل موضوع اخر وتتخذ فيه امور اخرى…فلا يختلف هنا الانسان والالة في هذا المجال…
الجزء الاخر من الدماغ البشري وهو وحدة المعالجة او مايسمى بCPU…اي البروتسيسور..بالمصطلح العلمي…فوحدة المعالجة هناك مايقابلها في عقل الانسان هي وحدة التفكير واستخلاص المعلومات واعطاء النتائج…
وعموما عقل الانسان يتكون من جانبين متطابقين في التركيب ولايختلفان عن مزدوج العينين ومزدوج المنخرين..او الحاجبين او الرئتين…فصانع الانسان وضع له حالة مضاعفة حتى يستمر بالحياة بصورة لاتجعله عاجزة من الوهلة الاولى عند الاصابة او المرض…
في علم الهندسة يعرف المصممين للالات هذه الخاصية..حيث يقوم المهندس بتصميم نصف قطعة الغيار لالة معينة ومن ثم يستخدم ايعاز المراة او الميرر باللغة الانكليزية…وهذه الخطوة تعطي تطابق تام للقطعة في كل اجزائها…وهذا مستنبط طبعا من عمل المهندس الاكبر وهو الخالق للطبيعة والانسان…
وهناك حالة خلقها الانسان وهي تغشيش البشر والكائنات الحية للاستفادة من الظواهر مثلا…فلم يعرف الانسان الكهرباء لولا وجودها في قميص الصوف عندما تنزعه في الظلام وانت تشاهد لسعات التفريغ الكهربائي…او ومضات البرق وهي تلسع الارض بشحنة تدميرية…
ولم يكن الطريق سهلا امام من يريد استخدام عقله للخروج عن المألوف والاستجابة لالحاح الخالق في تغشيش المخلوق لتعلمه امور تفيده وتفيد حياته وتطورها…
وهناك مرحلة جديدة جعلت الالة الذكية مرادفة للعقل البشري ولايستغني عنها..وهي مرحلة التراكم المعرفي وتسمى قواعد البيانات..سابقا كانت المكتبات عبارة عن قواعد بيانات معرفية مكتوبة على الورق…ومن يريد تطوير مداركه الذهنية وصقل موهبته الذهنية عليه الذهاب الى الكتاب وقرائته واضافة معلومات جديدة انتجها عقل بشري اخر …وهكذا اصبحت قواعد البيانات هذه وماموجود فيها من معارف..اكثر ديناميكية وقابلة للتطويع من اجل التسريع في انتاج ذهني اكثر تطورا …وكل ذلك بفضل امكانيات الذكاء الصناعي الذي انتجه العقل البشري نفسه…اصبح الكتاب او الدابة سابقا له بديل وهو الالة السريعة في النقل..فسرعة الحصان ..تضاعفت على شكل محرك يقود الة بعشرات القوة الحصانية للحصان الواحد…وكذلك اصبح من يقتني مكتبة فيها معدل عددي من الكتب قد يقاس بالالاف ..الان اصبح يتكلم عن مليارات الكتب او معلومات في متناول يده بثواني معدودة…فالالة مدت جسور التواصل المعرفي بين مختلف اجزاء الارض واندمجت لتكون قوة هائلة مساعدة للعقل البشري العضوي..وهي الالة الذكية…
فماكنة البحث غوغل مثلا هي عبارة عن عامل مكتبة يلبي طلبات الناس الراغبين بكتب او مخطوطات تحويها مكتبة…اما الفايسبوك والواتس اب وشبابيك فهي مغذيات لهذه الماكنة المسماة غوغل…وبما ان تراكم المعلومات اصبح هائلا بفضل تطور الالات الذكية نفسها والتي نستخدمها… كذلك الوصول الى وسائل تطوير العقل البشري ومساعدته على الانتاج العقلي..اصبحت متقدمة جدا…
بالتوازي مع التطور العلمي الهائل في مجال تطوير العقل الصناعي هناك ايضا تطور هائل في العقل البشري العضوي…فلعبة الطفل هي ليست نفسها قبل 30 سنة مثلا…فبدلا من ان يذهب الطفل الى حديقة او ملعب ليهو بكرة قدم او لعبة بلاستيكية..اصبح يلعب بالالات الذكية ومنها العاب الكومبيوتر الذهنية بدلا من العضلية …وهذا سوف يولد دفعة هائلة في مراحل التطور البشري المعرفي وحتى البدني الصحي…
فالدجاجة مثلا مهما تغير لون ريشها وحجم بيضها تبقى دجاجة ومخلوق محدد الصفات والمهام…وكذلك السمكة مهما اختلف طولها وشكلها ولونها تبقى رائحتها ووضيفتها ثابتة…وكذلك الطماطة والخيار مهما تغيرت احجامها والوانها ولكنها تقبى بمسمياتها ووضائفها ثابتة…
بالمقابل اصبحت مخلوقات الية صناعية من صنع يد الانسان بدأت تتبلور وتاخذ منهجا ثابتا في مواكبة حياة الانسان اليومية..فمثل مسميات الطماطة اصبحت مسميات الموبايلات والسيارات والطائرات والسفن باحجامها ووضائفها ولم تاتي صدفة بل من ابداع عقل الانسان الطبيعي وحاجته اليها…
النظريات التي اكتشفها العلماء ..هي بديهيات موجودة ولكن هؤلاء هم من فسرها ووضع لها قواعد ومخارج وتطبيقات…التطبيقات هي المعظلة التي تواجه تسارع العلوم عموما…فتحقيق مايريده العقل البشري يواجهه قصور في كيفية التنفيذ…وهذا التنفيذ يعتمد على هيكلية شاملة لفروع العلوم نفسها…
انت تريد صورة مطابقة لما تراه العين البشرية والمرسلة للدماغ ..في فترات سابقة لايمكن لك ذلك بسبب قصور تكنلوجيا التصوير مثل الفلم الذي يجب معالجته كميائيا والورق الذي ستطبع عليه والمحاليل التي تعالج بها..الخ..الان اصبح هذا من الماضي حيث اصبحت العملية الكترونية..واصبح ليس فقط الحصول على صورة سهلا بل معالجة وفائدة هذه الصورة اصبح ذو اهمية كبرى…وهذا مثال على تبدل ستراتيجية الحلول العلمية من خلال توضيف جوانب علمية مصلحة اخرى..وكل ذلك يدفع التطور العلمي الى مراحل متقدمة عن سابقتهابخطوات ثورية..فعدسة عين الصقر اكثر من 800 ميغابيكسل في حين يوجد لدينا عدسات لاتتجاوز ال25 ميغابيكسل..وذلك بسبب قصور التكنولوجيا التي تصنع بها هذه العدسات..واذا كان مانراه اليوم من تطور معرفي وتطبيقي للعلوم..كان في وقت قريب ضمن قصص الخيال العلمي..

عدد الزيارات: 26 ,
التصنيفات: شبابيك


    • 1
    • 1
    • 57٬344
    • 28٬720
    • 113